إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الأحد، 29 يناير، 2012

تعريف بالمدونة

بسم الله الرحمن الرحيم
 الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
   فإن من مهمات المسلم الدعوة إلى الله تعالى بالحكمة والموعظة الحسنة والجدال بالتي هي أحسن، وبما أن الكفر والشرك والوثنية والجهل قد ساد كثيراً من بقاع الأرض، ولله في ذلك حكم باهرة تتقاصر عن الإحاطة بها أقوى العقول، فإن على أمة الإسلام حمل ثقيل وأمانة عظمى في رفع الجهل عن أولئك الحيارى، والأخذ بأيديهم إلى طريق الهدى والسعادة، ونهج الفوز والفلاح.
    وبحمد الله تعالى فمع إشراقة شمس كل يوم نسمع ونرى دخول الناس في دين الله أفواجاً، فأعظم بها من بشارة، وأكرم به من ذخر، ولو أن المسلمين عرضوا دين الله كما هو غضاً طرياً خالصاً، بقالب من الخلق الحسن والرحمة الصادقة لتضاعفت أعداد المهتدين إلى الإسلام، ولازداد دخولهم في سفينة نجاته، وهنيئاً لمن كان سبباً في هداية ضال وإسلام كافر، ويكفيه أن ذلك خير له من الدنيا وما عليها، وأن له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً، وأن ذلك الإنسان يأتي يوم القيامة في ميزانه بأعماله الصالحة, من دون أن ينقص ذلك من أجره شيئاً, كذلك كل من هداهم الله تعالى على يد ذلك الإنسان، فما أعظم فضل ربنا وأوفى كرمه وأجزل مننه!
    ومن هذا المبدأ فقد رغب محبكم أن يساهم بجهد المقل على ضعف الطاقة على المشاركة في ذلك المشروع النبيل، وذلك عن طريق نشر هذه المدونة التي ستكون بإذن الله نواة موقع الكتروني بعدة لغات أو شبكة متكاملة...وأول الغيث قطر ثم ينسكب.
   وسيكون العمل بإذن الله كالتالي:
   ١- نشر مقالاتي في هذا الصدد، وكثير منها مقتبس من كتابي:(كلنا نحب المسيح عليه السلام).
   ٢- نشر المناسب من مقالات الدعاة، في دعوة غير المسلمين، وآمل من الزائر الكريم موافاتي بروابط لمقالات نافعة تخص ذلك ليتم نشرها وناشر الخير شريك في الأجر.
   ٣- الإجابة عن الشبهات الموردة على الإسلام وكشفها ودحضها بإذن الله.
   ٤- محاولة ترجمة ما تيسر من هذه المقالات ونشرها في المنتديات الناطقة بتلك اللغة، وأهيب بكل من لديه القدرة على الجود بها، سواء بعلمه الشرعي أو الترجمة أو البرمجة أو هندسة المواقع ونحو ذلك من كل ما يفيد ويسهم في هداية الخلق إلى الحق، ولا تحقرن من المعروف شيئاً، ولا تستصغر قدراتك ولا تهضم طموحك فإنك لا تدري أي السهام يأتي بالمأمول، ولا تدري لعل الله أن يطّلع عليك وقد أخلصت له فيشكر سعيك القليل، ويبارك في جهدك المتواضع؛ فتكون عنده من السابقين، والله لا يضيع أجر من أحسن عملاً.
   ٥- الدعوة للإسلام ستكون عامة لكافة غير المسلمين، وسيخص أهل الكتاب بمزيد عناية وبخاصة النصارى. وبالله التوفيق وعليه التكلان، وصلى الله وسلم وبارك على محمد وآله وصحبه.


إبراهيم الدميجي
6/ 3/ 1433
 aldumaiji


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق